أعلان الهيدر



الأحد، 7 يونيو، 2015

الرئيسية برنامج adguard web filter اخر اصدار 2015

برنامج adguard web filter اخر اصدار 2015






برنامج adguard web filter


فكره سريعه عن البرنامج

تحميل برنامج adguard web filter يعد هذا البرنامج من افضل واقوى البرامج التى تعمل فى هذا المجال ومن البرامج التى اثبتت جدارتها على المستوى العالمى بشكل كبير جدا لا يوجد اى شكوى منه الى وقتنا الحالى وتنزيل برنامج adguard web filter يتيح لنا هذا البرنامج امكانيه حجب ومنع وغلق الاعلانات التى تسبب فى ازعاجنا بشكل ملفت للنظر خصوصا فى هذه الايام نجد ظهور الاعلانات بشكل مفاجى وبدون مقدمات وانت فى غنى عنها ولاترغب بها فهذا البرنامج يساعدنا على منعهاومنع ظهورها نهائيا وبرنامج adguard web filter يحمى اطفالنا ايضا من مخاطر هذا الاعلانات لان فى بعض الاحيان تكون هذه الاعلانات تحمل صوراباحيه فى حين وجود طفلك بجوارك فيما يسبب لك الاحراج والاذى له وبرنامج adguard web filter يحمى جهازك ايضا من مخاطر هذه الاعلانات لانها فى بعض الاحيان تحمل الفيروسات فعند الضغط عليها يتم تنزيل الفيروس على جهازك ويقوم بتدميره وتدمير ما عليه من بيانات وملفات ويتم كل ذلك دون علمك وهذاالبرنامج يساعدك على تصفح الانترنت دون اى مشاكل او الخوف من المخاطر التى من الممكن ان تزعجك وتضر جهازك ويقوم البرنامج بتسريع عمليه التصفح على الجهاز بشكل كبيرجدا

خصائص ومزايا برنامج adguard web filter


  • يمتاز هذا البرنامج بان له واجهه استخدام سهله وبسيطه جدا فى التعامل
  • دعم البرنامج لاكثر من لغه ومنها الانجليزيه والفرنسيه الخ
  • امكانيه منع البرنامج لجميع الاعلانات بكافه انواعها وحتى الاعلانات التى تكون على شكل فيديو
  • دعم البرنامج حجب اعلانات جميع المتصفحات مثل جوجل بلاى وفايرفوكس وغيرها
  • سهوله عمليه تثبيت البرنامج فلا تحتاج الى خبره هو كل ما عليك تتبع الخطوات والضغط على زر next فيتم تثببت البرنامج بكل بساطه ويسر
  • يتيح لك عليه تصفح الانترنت بكل سهوله وسرعه وبساطه

    صور البرنامج

    برنامج adguard web filter لحجب الاعلانات اخر اصدار 2015


    برنامج adguard web filter لحجب الاعلانات اخر اصدار 2015


    فيديو توضيحى لبرنامج





    تم حذف رابط التحميل لاسباب تقنية

    حجم البرنامج/388 كيلو بايت
    المطور/ adguard web filter
    متوافق مع/xp,vista,7,8








    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.